صحبة الخير
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات13

{إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً }الإسراء9

يسعدنا ان تشارك معنا

صحبة الخير

منتدي اسلامي ثقافي دعوي اجتماعي عام
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
 
بسم الله الرحمن الرحيم

رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
صدق الله العضيم


شاطر | 
 

  نحن و أصحاب المواقع الإسلامية والدعوة الى الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 9693
نقاط : 17987
السٌّمعَة : 67
تاريخ التسجيل : 11/03/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: نحن و أصحاب المواقع الإسلامية والدعوة الى الله    الأحد يونيو 11, 2017 11:48 am

نحن و أصحاب المواقع الإسلامية والدعوة الى الله 
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه وبعد :
كثرت في الآونة الأخيرة المواقع الإسلامية الطيبة ويزورها الكثير منا ويستفيد منها ولكن :
هل فكر أحدنا كيف تكون زيارته لتلك المواقع إيجابية ؟
هل فكر أحدنا كيف يفيد تلك المواقع وبالتالي يستفيد منه الناس بسببه ؟
ويكون له عظيم الأجر عند الله تعالى ؟؟؟
إذن كيف تكون زيارتي للمواقع الإسلامية مفيدة بشكل أكبر ؟؟؟ وكيف أفيد أصحاب تلك المواقع ؟؟؟

أذكر هنا الطرق لذلك بعدة نقاط : 
1- الدعـــم المعـنوي للمــوقع 
بكتابة كلمة شكر وثناء في سجل الزوار إن وجد أو في مايسمى الفييد باك feedback أو برسالة بريد الكتروني طبعا بالحق لا بالباطل ، وتستطيع أن تثني على أحسن ما في ذلك الموقع إن لم يعجبك كله .

وهذا الفعل وإن كان البعض يستغربه ، ولكنه مشجع جدا لأصحاب المواقع ومذهب للتعب وطارد لليأس والإحباط الذي قد يصيب صاحب الموقع من جراء اعتقاده أن لا أحد يزور موقعه ويستفيد منه ، أو أن موقعه لا يفيد أو أو أو الخ مما يصيب أصحاب المواقع من أحاسيس ومشاعر .

قد يقول البعض : إن هؤلاء القوم لا يبتغون ولا ينتظرون ثناءًا ولا شكرا ولا كلمة تشجيع لإنهم فعلوا ذلك ابتغاء وجه الله عز وجل لا ابتغاء المدح والثناء من الناس .

فاقول : 
نعم هو كذلك ، ولكن النفس البشرية تصاب بما يصيبها من مشاعر تثبط همة الشخص خاصة في هذا الزمن الذي قل فيه المعاونون والمتعاونون والناصحون .

وما أتعب أصحاب المواقع الإسلامية أنفسهم - وهذا ظننا بهم - إلا وهم يبتغون الأجر من الله عز وجل والنفس البشرية جبلت على حب المدح والثناء ، وتجدها ممتنة وشكورة لمن يثني عليها ولا أطيل في هذا ، واسألوا من تعرفون من أصحاب المواقع الإسلامية ، كيف يكون وقع رسائل الثناء والشكر عليهم ، وكيف تشجعهم على المزيد من التطوير والإبداع !

2- بــذل النــصيـحة للمـوقـع :
باقتراح سديد أو نقد صائب أو فكرة إبداعية لتطوير الموقع ، أو النصح بحذف ما لا ينبغي وجوده ، أو إرسال مادة علمية مناسبة ككتاب أو مقال أو رابط ليستفيد منه أصحاب الموقع ، أو الإبلاغ عن صفحة لا تعمل أو بها خلل تقني أو فني ..إلخ .

وباب النصيحة واسع جدا ، وخلاصته وزبدته وجامع أمره : 

أن تعتقد أن هذا الموقع ملك لك وأنك تقصد نفع المسلمين ، وكل ما يهمك وتود أن يرسله الناس لك فأرسله وناصح به أصحاب ذلك الموقع .

وكم سيكون لك من الأجر لو نصحت بشيء وطبق في ذلك الموقع ؟؟؟
أجور لا يعلمها إلا الله تعالى ، نسأل الله تعالى من فضله الواسع .
فاحرصوا على النصيحة ولا يخذلنكم الشيطان ولا يكسلكم عن بذل النصيحة لهذا الدين .




وأحب أن أشرح بعض الأسباب الرئيسية في نظري لعدم النصح لأصحاب المواقع :

أ- الكسل والتواكل : 
فيقول الشخص في نفسه : سينصحهم شخص آخر غيري لم أتعب نفسي في هذا ؟؟؟!!!
ولو قال كل شخص هذا الكلام ما نصح أحد أحدا .

ب- عدم استشعار أهمية النصح 
فأصحاب المواقع بشر مثلنا عندهم ما يشغلهم وعندهم ظروف الحياة التي نواجها نحن أيضا ولربما غاب عنهم شيء بل أشياء ، ولربما تكون أنت من ينبههم لذلك فلم ترك النصيحة ؟؟

ج- عدم استخدام الأساليب السهلة لمراسلة أصحاب الموقع 
وأسهل طريقة هي البريد الإلكتروني المباشر الذي يكون موجودا بشكل علني في الموقع ، واستخدام برامج البريد الإلكتروني من قبل الزائر .


ولي عتب على بعض أصحاب المواقع - بارك الله فيهم -:
وهو أنه لا يضع بريده الإلكتروني واضحا للعيان ، فتبحث عنه هنا وهناك ولا تجده ، ثم تجده متخفيا بين ثنايا الأسطر ، قد يكون لذلك سبب ما ، ولكن الأصل إظهاره وإشهاره .

أحد المواقع حاولت أن أجد بريده الإلكتروني لمدة ربع ساعة ولم أجده ، وليس من سبب وجيه لإخفاؤه لأن أي موقع يفترض أن يكون له بريد مثل info@اسم الموقع أو غيره من الأسماء المعروفة 

بل يستطيع الإنسان أن يعرف بريد مالك الموقع بسهولة من خلال خدمات الاستفسار عن مالكيها .
وغالبا عناوين البريد الإلكتروني التي تسجل بها المواقع مهمة وتفتح دائما من قبل أصحابها !

الطريقة الثانية للاتصال بأصحاب المواقع : 
هي استخدام الاستمارات البريدية أو ما يسمى mail forms وفيها تكتب ما تريد وبسهولة ، ولا تستلزم حتى وجود بريد إلكتروني ولا برنامج بريد إلكتروني وهي طريقة سهلة وممتازة أنصح جميع المواقع بتركيبها وعدم تركها .
فابحث عنها في الموقع وقم باستخدامها .
ولكن تتميز طريقة استخدام برامج البريد الإلكتروني ، مثل أوت لوك اكسبرس أو غيره ، بإمكانية أن تخزن الرسالة والعنوان بدون أن تكتب شيئا في مجلد للمسودات ، ثم تكتب الرسالة وتحررها لاحقا بهدوء وتأن .

3- التــعـاون مـع المـوقـع في نشـاطــاته المختلفة :
الكثير من الناس يعتقد أنه لكي يمارس الدعوة عبر الإنترنت فلا بد أن يكون له موقع خاص به ،وهذا فهم خاطىء ، وقصور في النظر ، وخلل في التفكير ،والصواب أنه : يمكنك أن تساهم بالدعوة بالتعاون من أصحاب المواقع الموجودة الآن وهي كثيرة ولله الحمد ،فكثير من المواقع الإسلامية تحتاج متعاونين في مجالات مختلفة كل بحسب تخصص موقعه فابحث عن موقع تميل إليه وتحبه ، وتعاون معه بما تستطيع من خبراتك ومهاراتك وقدراتك : 




وهذه أمثلة كثيرة حتى لا أترك لمتقاعس عذرا : 
الإجابة على أسئلة غير المسلمين 
كتابة رسالة أو مطوية أو كتيب 
المساهمة في كتابة كتاب مطبوع 
المساهمة في تفريغ الأشرطة 
المساهمة في تحرير وكتابة مقالات 
المساهمة في مراجعة مقالات وكتب 
المساهمة في ترجمة المحتوى العلمي من مقالات وكتب ورسائل ورسائل البريد الالكتروني 
المساهمة في التدقيق الإملائي والنحوي واللغوي 
المساهمة في تصميم الرسوميات والصور وتصاميم الفلاش 
المساهمة في تسجيل الصوتيات 
المساهمة في أبحاث خاصة بالموقع 
المساهمة في تصميم صفحات انترنت 
المساهمة في تصميم قواعد البيانات وإدارتها 
المساهمة في الاشراف على أجزاء من الموقع 
المساهمة في الإشراف على منتدى حوار أو نقاش 
المساهمة في صناعة الإبداع المتجدد للموقع بالأفكار النيرة 
المساهمة في الدعم الفني للموقع 
المساهمة في اختبار الموقع بعد تحديثه واكتشاف الروابط غير الصحيحة والمكسورة 
المساهمة في رسم خطط طويلة الأجل وقوية الأهداف للموقع بالفكرة والاقتراح الحسن 
المساهمة في نشر الموقع وهذه سنفصل فيها بإذن الله .

وغيرها كثير مما يحتاجه أصحاب المواقع .
فاتصل بالموقع الذي تراه مناسبا لك ولميولك واعرض عليه خدماتك ، وتخيل أي شرف هذا الذي سيكون لك وأنت تساهم في خدمة الدين !
وتخيل يوم القيامة وأنت ترى جبال الحسنات بسبب هذه الأعمال الصالحة ، كيف ستصيبك الفرحة والغبطة وذلك لأنك تركت شيئا مفيداً للمسلمين على الإنترنت !
أوليس تعرف فضل الصدقة الجارية ، وأن نشر العلم والخير من ذلك ؟؟
أليس لهذا اشتركت في الانترنت كما تزعم ولا زلت !!!
فاترك كثرة الشات والكسل وهيا إلى الجنات والعمل !

والنعيم لا يدرك بالنعيم 
النعيم لا يدرك بالنعيم 
النعيم لا يدرك بالنعيم 
ومن أراد العسل فلا بد له من إبر النحل !

وسلعة الله غالية ، ألا إن سلعة الله هي الجنة ، نسأل الله الكريم من فضله . 
4- المســــاهمـة في نشــر المــــوقــع :
وهذه وإن كانت جزءا من التعاون مع أصحاب الموقع كما أسلفت ولكن لأهميتها أفردتها ، ولاعتقادي أن مشكلة المواقع الإسلامية الكبرى هي التسويق والنشر والانتشار وقلة الزوار .



منقول

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
صدق الله العضيم
لن تركع أمة قائدها محمد صل الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sohptelker.hooxs.com
 
نحن و أصحاب المواقع الإسلامية والدعوة الى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحبة الخير  :: مواسم الخيرات :: «۩۞۩ مشروعات ايمانية ودعوية ۩۞۩»-
انتقل الى: