صحبة الخير
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات13

{إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً }الإسراء9

يسعدنا ان تشارك معنا

صحبة الخير

منتدي اسلامي ثقافي دعوي اجتماعي عام
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
 
بسم الله الرحمن الرحيم

رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
صدق الله العضيم


شاطر | 
 

 تعطر بالتوبة والاستغفار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 9691
نقاط : 17985
السٌّمعَة : 67
تاريخ التسجيل : 11/03/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: تعطر بالتوبة والاستغفار   الخميس يوليو 18, 2013 9:54 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إنَّ الزمن يجري بسرعة عجيبة، فهو دائبُ الحركة ليلًا ونهارًا مؤكِّدا أنَّ تقارب الزمان من أشراط الساعة، كما صحَّ بذلكم الخبر عن المصطفى -صلى الله عليه وسلم-.يتساءل الناس من كان منهم بلغ العشرين من عمره أو الثلاثين أو أقل أو أكثر عن تلك الأيام التي عاشها والليالي التي قضاها، فلا ينفكُّ يراها ماضيًا تركه خلفه لن يعود له مرة أخرى، يشعر الناس جميعًا بذلك صغيرهم وكبيرهم، برُّهم وفاجرهم، {قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلْ الْعَادِّينَ} [المؤمنون: 113].
ولقد صدق رسول الله -صلوات ربي وسلامه عليه بأبي هو وأمي- حيث يقول: (اغتنم خمسًا قبل خمس: حياتك قبل موتك، وصحتك قبل سقمك، وفراغك قبل شُغلك، وشبابك قبل هرمك، وغناك قبل فقرك)
[1].
وإنَّ الزمن فرصة كبرى لإيقاظ ذوي الفطن لفعل الخير، والتوبة النصوح وإسداء المعروف، وترك ما يشين، {وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِّمَنْ أَرَادَ أَن يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا} [الفرقان: 62].
واعلموا أنَّ الزمان سيدور دورته، وأنَّه سيأتي على البيت العتيق الشامخ زمان يُقتلع بناؤه حجرًا حجرًا، يصفه النبي -صلى الله عليه وسلم- بقوله: (يخرِّب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة، كأنَّي به أســود أفحج يقلعها حجرًا حجرًا).
ففي هذا الحديث إيذان بانتهاء الحياة الفانية، والوقوف أمام فاطر السموات والأرض جميعًا حفاة عراة غرلًا ما منَّا أحد إلَّا وسيكلِّمه ربه سِفاحًا دون ترجمان، لا يُسْتثنى منَّا صغيرٌ ولا كبير، ولا أميرٌ ولا وزير، ولا حرٌ ولا عبد، ولا ظالمٌ ولا مظلوم، {وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ} [الأنعام: 94]،
فهل انتبهت لذلك أيُّها الظالم، ألا ترعوي وترفع الظلم عمن ظلمت قبل أن لا ينفع دينار ولا درهم؟! تُب إلى ربك قبل أن يدركك الأجل.فيا أيُّها المذنب بدِّل اهتمامك لك باهتمامك بك، واسرق منك لك؛ فالعمر قليل، تظلَّم إلى ربك منك، واستنصر خالقك عليك.هل التفت إلى نفسك أيُّها المذنب، وتفكَّرت في خطايا لو عُوقِبت ببعضها؛ لهلكت سريعًا، ولو كُشِف للناس بعضها؛ لاستحييت من قبحها وشناعتها.
ألا وإن قلة التوفيق من قلة الاعتراف بالذنب، ورحم الله ابن سيرين، فلقد حُمِّل دَينًا، فسُئل فقال: "إنِّي لأعرف الذنب الذي حُمِل به على الدَّين ما هو، قلتُ لرجل منذ أربعين سنة يا مفلس"، الله أكبر ولا إله إلا الله! قلَّت ذنوبهم، فعرفوا من أين يُؤتَون، وكثُرت ذنوبنا؛ فليس ندري من أين الناس نُؤتَى، والجزاء من جنس العمل.
فيا مؤخِّرًا توبته بسبب التسويف لأيِّ يوم أجَّلت توبتك، كنتَ تقول إذا شِبْت تُبْت، وإذا دخل رمضان أنبت، كنتَ في كلِّ يوم منه تضع قاعدة الإنابة لنفسك، ولكن على شفا جرف هار، ويحك تعطر بالتوبة والاستغفار؛ فقد أنتنتك روائح ذنوبك، ولا تقنَع بتوبتك إلَّا بمكابدة حزن يعقوب، أو بصبر يوسف عن الهوى، فإن لم تُطِق؛ فبذُلِّّ إخوته يوم أن قالوا: {وَإِن كُنَّا لَخَاطِئِينَ} [يوسف: 91].
ثم اعلم أنَّ التائب من الذنب إذا صدق في توبته أحبه الله وأحياه: {أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا} [الأنعام: 122].





للشيخ: سعود الشريمحفظه الله-

_________________


رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
صدق الله العضيم
لن تركع أمة قائدها محمد صل الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sohptelker.hooxs.com
 
تعطر بالتوبة والاستغفار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحبة الخير  :: الاقسام الدينية :: «۩۞۩ مقالات اسلامية ۩۞۩»-
انتقل الى: