صحبة الخير
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات13

{إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً }الإسراء9

يسعدنا ان تشارك معنا

صحبة الخير

منتدي اسلامي ثقافي دعوي اجتماعي عام
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
 
بسم الله الرحمن الرحيم

رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
صدق الله العضيم


شاطر | 
 

 عاشوراء وشهر الله المحرم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 9693
نقاط : 17987
السٌّمعَة : 67
تاريخ التسجيل : 11/03/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: عاشوراء وشهر الله المحرم   الجمعة نوفمبر 16, 2012 7:12 pm






إن شهر الله المحرّم شهر عظيم مبارك ، و هو أول شهور السنة الهجرية و أحد الأشهر الحُرُم التي قال الله فيها : { إ ِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِعِنْدَ
اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ
السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ
الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ }
. [التوبة:36]

وعن أبي بَكْرَةَ - رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه و سلم : "..
السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ : ثَلاثَةٌ
مُتَوَالِيَاتٌ ذُو الْقَعْدَةِ وَذُو الْحِجَّةِ وَالْمُحَرَّمُ، وَرَجَبُ
مُضَرَ الَّذِي بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ "
[رواه البخاري 2958] ، و المحرم سمي بذلك لكونه شهراً محرماً و تأكيداً لتحريمه .

و قوله تعالى : { فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ } أي: في هذه الأشهر المحرمة لأنها آكد و أبلغ في الإثم من غيرها .
وعن ابن عباس في قوله تعالى : { فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ } في كلهن ثم اختص من ذلك أربعة أشهر فجعلهن حراماً وعظّم حرماتهن ،و جعل الذنب فيهن أعظم و العمل الصالح و الأجر أعظم .
و قال قتادة في قوله : { فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ } إن الظّلم في الأشهر الحرم أعظم خطيئة ووزراً من الظلم فيما سواها .
و إن كان الظلم على كل حال عظيماً ، ولكن الله يعظّم من أمره ما يشاء ، و قال : إن الله اصطفى صفايا من خلقه : اصطفى من الملائكةرسلاً و من الناس رسلاً ، و اصطفى من الكلام ذكره ، و اصطفى من الأرض المساجد ، و اصطفى من الشهور رمضان و الأشهر الحرم ،و اصطفى من الأيام يوم الجمعة ، و اصطفى من الليالي ليلة القدر ، فعظموا ما عظّم الله ، فإنما تُعَظّم الأمور بما عظمها الله بهعند أهل الفهم و أهل العقل . ( انتهى ملخّصا من تفسير ابن كثير رحمه الله: تفسير سورة التوبة آية 36 )














في تحفة المحتاج لابن حجر الهيتمي : " و عاشوراء لا بأس بإفراده " . ج3 باب صوم التطوع
وقد سئلت اللجنة الدائمة هذا السؤال فأجابت بما يلي : " يجوز صيام يوم عاشوراء يوماً واحداً فقط ،لكن الأفضل صيام يوم قبله أو يوم بعده ، و هي السُنَّة الثابتة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - بقوله :
" لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع " رواه مسلم (1134).

قال ابن عباس - رضي الله عنهما - : " يعني مع العاشر ".






يوم عاشوراء يوم جليل القدر في الإسلام، كان يصومه النبي - صلى الله عليه وسلم - قبل الهجرة وبعدها شكرًا لله على نعمتهإذ نجَّى الله به موسى من فرعون ، و هذا أصل فضل هذا اليوم ، و في هذا الكتيب توضيح الفرق بين احتفال المسلمين بهذا اليومو تعظيمهم له و احتفال غيرهم من الروافض و أهل الكتاب .

كتيب عاشوراء بين هدي الاسلام و هدي الجهلاء





قالوا عن عاشوراء ...

يتحدث مجموعة من الدعاة و طلبة العلم عن الأحداث الماضية لقصة هلاك الطاغية و فرح النبي صلى الله عليه و سلم
بنجاة موسى عليه السلام من طغيان فرعون . كذلك توضيح بعض البدع و المآتم التي تقام من قبل طوائف تنتسب للإسلامو التي تحتفل بيوم عاشورء مخالفة لهدي المصطفى عليه أفضل الصلاة و السلام .

من هنـــــا




تصاميم متنوعة عن عاشوراء ...

من هنـــــــــــــــــا
من هنـــــــــــــــــا
من هنـــــــــــــــــا



نسأل الله أن يوفقنا جميعا لصيام يوم عاشوراء و يكتب لنا المغفرة بمنه و فضله

_________________


رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
صدق الله العضيم
لن تركع أمة قائدها محمد صل الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sohptelker.hooxs.com
مسلم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 9693
نقاط : 17987
السٌّمعَة : 67
تاريخ التسجيل : 11/03/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: رد: عاشوراء وشهر الله المحرم   السبت نوفمبر 17, 2012 10:37 am

بسـم الله الـرحمـن الـرحيـم
السـلام عليكـم ورحمـة الله وبـركـاتـه

~❀ فضــل صيــام عاشــوراء ❀~




صيام يوم عاشوراء يكفر السنة الماضية ، فهل هذا صحيح ؟
وهل يكفر كل شيء حتى الكبائر ؟ ثم ماهو السبب في تعظيم هذا اليوم ؟.



أولاً : صيام يوم عاشوراء يكفر السنة الماضية

لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
" صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ
وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ"
رواه مسلم 1162.
وهذا من فضل الله علينا أن أعطانا بصيام يوم واحد تكفير
ذنوب سنة كاملة والله ذو الفضل العظيم .

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم عاشوراء ؛
لما له من المكانة ، فعَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ :
مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ
إِلا هَذَا الْيَوْمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَهَذَا الشَّهْرَ يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ. "

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2006
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

ومعنى " يتحرى " أي يقصد صومه لتحصيل ثوابه والرغبة فيه.



ثانياً : وأما سبب صوم النبي صلى الله عليه وسلم ليوم عاشوراء
وحث الناس على صومه
عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ
قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ
فَقَالَ مَا هَذَا ؟ قَالُوا : هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ ،
هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى،
قَالَ فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ.

الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2004
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



قوله : ( هذا يوم صالح ) في رواية مسلم
" هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه وغرّق فرعون وقومه " .
قوله : ( فصامه موسى ) زاد مسلم في روايته " شكراً لله تعالى فنحن نصومه " .
وفي رواية للبخاري " ونحن نصومه تعظيما له" .
قوله : ( وأمربصيامه ) وفي رواية للبخاري أيضا :
" فقال لأصحابه أنتم أحق بموسى منهم فصوموا" .





ثالثاً : تكفيرالذنوب الحاصل بصيام يوم عاشوراء المراد به الصغائر ،
أما الكبائر فتحتاج إلى توبة خاصة .

قال النووي رحمه الله :
يُكَفِّرُ ( صيام يوم عرفة ) كُلَّ الذُّنُوبِ الصَّغَائِرِ ,
وَتَقْدِيرُهُ يَغْفِرُ ذُنُوبَهُ كُلَّهَا إلا الْكَبَائِرَ .
ثم قال رحمه الله : صَوْمُ يَوْمِ عَرَفَةَ كَفَّارَةُ سَنَتَيْنِ ,
وَيَوْمُ عَاشُورَاءَ كَفَّارَةُسَنَةٍ ,
وَإِذَا وَافَقَ تَأْمِينُهُ تَأْمِينَ الْمَلائِكَةِ غُفِرَ لَهُ مَاتَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ .


كُلُّ وَاحِدٍ مِنْ هَذِهِ الْمَذْكُورَاتِ صَالِحٌ لِلتَّكْفِيرِ فَإِنْ وَجَدَ مَا يُكَفِّرُهُ مِنْ الصَّغَائِرِ كَفَّرَهُ ,
وَإِنْ لَمْ يُصَادِفْ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً كُتِبَتْ بِهِ حَسَنَاتٌ وَرُفِعَتْ لَهُبِهِ دَرَجَاتٌ ,
.. وَإِنْ صَادَفَ كَبِيرَةً أَوْ كَبَائِرَ وَلَمْ يُصَادِفْ صَغَائِرَ ,
رَجَوْنَا أَنْ تُخَفِّفَ مِنْ الْكَبَائِرِ .( المجموع شرح المهذب ج6
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
وَتَكْفِيرُ الطَّهَارَةِ , وَالصَّلاةِ , وَصِيَامِ رَمَضَانَ , وَعَرَفَةَ , وَعَاشُورَاءَ لِلصَّغَائِرِ فَقَطْ .
الفتاوى الكبرى ج5 .



مراتب صيام عاشوراء

أكمله : أن يصام يوم قبله ويوم بعده ( يعني يوم التاسع والعاشر والحادي عشر)

ويلي ذلك : أن يصام التاسع والعاشر

ويلي ذلك : إفراد العاشر وحده بالصوم

_________________


رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
صدق الله العضيم
لن تركع أمة قائدها محمد صل الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sohptelker.hooxs.com
 
عاشوراء وشهر الله المحرم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحبة الخير  :: مواسم الخيرات :: «۩۞۩ شهر الله المحرم ۩۞۩»-
انتقل الى: