صحبة الخير
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات13

{إِنَّ هَـذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً كَبِيراً }الإسراء9

يسعدنا ان تشارك معنا

صحبة الخير

منتدي اسلامي ثقافي دعوي اجتماعي عام
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
 
بسم الله الرحمن الرحيم

رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
صدق الله العضيم


شاطر | 
 

 دموع التائبين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلم
Admin
avatar

عدد المساهمات : 9693
نقاط : 17987
السٌّمعَة : 67
تاريخ التسجيل : 11/03/2010
العمر : 49

مُساهمةموضوع: دموع التائبين   الأربعاء أكتوبر 17, 2012 9:37 pm




ففي كلِّ دَمْعَةٍ ... حلاوة ... وفي كلِّ وجِلَةٍ ... أسرار




هذه دموع التائبين تتلألأ أنوارها على وجوه التائبين .. فتضيء لهم طريق الهداية وتفتح لهم



.. أبواب الرحمات



هي دمعة تائب ذاق حلاوة التوبة .. وعرف طعمها .. فمشاعره جياشة .. وعباراته صادقة .. ودموعه



حارة .. ففي قلبه حرقة .. وفي دمعه أسرار .. وجد للطاعة حلاوة .. وللعبادة لذة ..عرف طعم الحياة



وذاق طعم السعادة والراحة .. وحلاوة الإيمان .. دمعة تطفئ حرقة الذنوب والعصيان .. وتخفف



مرارة البعد والحرمان .. وتشعر بالأمان والحنان .. دمعة تائب من عبد اقترف .. وانحرف .. فبادر



واعترف .. ومن عبد أجاب فأناب .. وراجع فتاب .. دمعة تائب من قلب انفطر .. يعشق السَّحَرْ .. يا ترى



ربِّ غفر؟.. دمعة من القلب تسري .. وعلى الخدين تجري .. لتعلن فك أسري .. دمعة تائب تعزف لحنا


عذبا .. دمعة تنجلي بها ظلمة الليل الحزين ... وظلام السنين وذكريات وأحزان وأشجان


.. دمعة تائب من خطاياه .. معترف بما جنت يداه معتذراً إلى مولاه



لا إله إلا الله .. قرب المحب وأدناه ... وبلغه مناه .. من طلبه أعطاه .. ومن لاذ بحماه حماه



ففي التوبة يتذوق العبد حلاوة اللقاء .. بربه الرحيم الرحمن .. غافر الذنب وقابل التوب


بعد أن تجرع مرارة الفراق .. وأوغل في طريق الشقاق و النفاق


التوبة باب الرجاء والأمل .. فسبحان من فتح باب الأمل


التوبة دموع حارة كالشموع .. تضيء طريق الرجوع .. التوبة مشاعر وأحاسيس .. ترسم طريق



الأمل


التوبة إبتسامة ونبضة قلب تفطر ألما وكمدا .. كيف ؟ ... وهي بينك بين رب يراك .. ويعلم ما اقترفت



يداك .. ولكنه رب غفور رحيم .. فمن أعظم منه جودا والخلائق له عاصون .. يراقبهم ويكلأهم في



مضاجعهم كأنهم لم يعصوه .. ويتولاهم ويحفظهم كأنهم لم يذنبوا .. يجود بالفضل على العاصي



ويتفضل على المسيء .. من ذا الذي دعاه فلم يجبه ؟.. ومن ذا الذي سأله فلم يعطه ؟



أمَّن ذا الذي أناخ ببابه فنحاه ؟.. ومن ذا الذي رجاه فقطع رجاه ؟



نذنب ونعصي .. ونخطئ ونسيء .. ثم نأوي إليه .. نستغفره ونتوب إليه .. نستغفره وندعوه .. ونتوب


إليه ونرجوه


هذه الدموع


أقسم ما حييت أنها ألذ على قلوب الصادقين القانتين من شرب الماء البارد على


ظمأ .. وأكل الطعام الدافئ على جوع .. وملاقاة الأحبة بعد طول غياب .. ونجاح بتفوق



بعد تكرار سقوط .. ونصر على العدو بعد تتابع الهزائم



هذه الدموع



لا يحول دون الاستمتاع بسكبها سجن سجان .. أو جلد جلاد .. أو غربة مغترب



.. أو بُعْدُ مسافر



هذه الدموع لا تنبع إلا من قلوب كالطير وجلة من خالقها .. وطامعة في جنته .. لا تنبع إلا من



قلوب أناس يعملون الخير .. ويخافون أن يرد



إن كنت من أصحابها في ظلمات الليل ترافقك .. وتبللل وجنتيك .. وتغسل من قلبك أدرانه



وتمحو من على روحك شوائبها .. فأبشر ( عين بكت من خشية الله ) بإذن الله حرمت على النار عينك



وفازت بالخلاص .. وإن لم تكن من أقرانها فيا خيبة قساة القلوب .. ويا خسارة .. ويا ندامة

_________________


رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ
صدق الله العضيم
لن تركع أمة قائدها محمد صل الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sohptelker.hooxs.com
 
دموع التائبين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صحبة الخير  :: الاقسام الدينية :: «۩۞۩ مقالات اسلامية ۩۞۩»-
انتقل الى: